أهل السنة والجماعة

موقع أهل السنة والجماعة ومذاهبهم الفقهية والعقائدية والرد على من خالفهم

  نرحب بكم بمنتدى أهل السنة والجماعة ، نرجو منكم الإنضمام إلى هذا المنتدى المبارك ، هدفنا من هذا المنتدى النصيحة لأنفسنا ولغيرنا ولسائر المسلمين وغير المسلمين بالحكمة والموعظة الحسنة ، الدين النصيحة لله ورسوله وأئمة المسلمين وعامتهم .

    التبرك بآثار الصالحين و زيارة قبورهم

    شاطر
    avatar
    خادم السنة
    Admin

    عدد المساهمات : 163
    تاريخ التسجيل : 01/08/2009

    التبرك بآثار الصالحين و زيارة قبورهم

    مُساهمة  خادم السنة في الأحد أكتوبر 11, 2009 3:21 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هل يجوز التبرك بآثار الصالحين؟

    ج- نعم يجوز ذلك بل يستحب باتفاق علماء الإسلام.

    ما الدليل علي ذلك؟

    ج- لذلك أدلة كثيرة منها ما ثبت في صحيح مسلم عن أنس رضي الله عنه قال رأيت رسول الله(صلى الله عليه وسلم) والحلاق يحلقه وأطاف به أصحابه فيما يريدون أن تقع شعره إلا في يد رجل. فكان الصحابة رضي الله عنهم يحتفظون بشعره (صلى الله عليه وسلم) للتبرك والاستشفاء. وقد ثبت أن خالد ابن الوليد رضي الله عنه كان يضع في قلنسوته من شعرات النبي (صلى الله عليه وسلم) فسقطت قلنسوته في بعض حروبه فشد عليها يبحث عنها حتى أنكر عليه بعض الصحابة من كثرة من قتل بسببها من الأعداء فقال خالد لم أفعل ذلك بسبب القلنسوة بل لما تضمنته من شعره(صلى الله عليه وسلم) لئلا أسلب بركتها وتقع في أيدي المشركين. وفي صحيح البخاري عن أبى جحيفة قال أتيت النبي (صلى الله عليه وسلم) وهو في قبة حمراء من أدم ورأيت بلالا أخذ وضوء النبي (صلى الله عليه وسلم) والناس يبتدرون الوضوء فمن أصاب منه شيئا تمسح به ومن لم يصب منه شيئا أخذ من بلل صاحبه يعني للبركة والاستشفاء.

    وفي مسند الإمام أحمد عن جعفر بن محمد قال(كان الماء يستنقع في جفون النبي(صلى الله عليه وسلم) حين غسلوه بعد موته فكان علي رضي الله عنه يحسوه) أي يحسو ذلك من الماء من بركاته (صلى الله عليه وسلم).

    وفي صحيح عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها أنه أخرجت جبة طيالسة وقالت كان رسول الله(صلى الله عليه وسلم) يلبسها فنحن نغسلها للمرضى يستشفي بها.

    ما حكم زيارة قبور الأنبياء والصالحين وغيرهم؟

    ج-زيارة قبورهم قربة مستحبة وكذا الرحلة إليها قال العلماء رحمهم الله، كانت زيارة القبور منهيا عنها في صدر الإسلام ثم نسخ ذلك بقوله وفعله (صلى الله عليه وسلم).

    · ما الدليل علي مشروعية الزيارة؟

    ج- الدليل علي ذلك ما رواه مسلم في صحيحه أنه (صلى الله عليه وسلم) قال”كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزروها”

    وفي رواية للبيهيقي : كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها ترق القلوب وتدمع العين وتذكر الآخرة وعن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله(صلى الله عليه وسلم) يخرج من آخر الليل إلي البقيع فيقول السلام عليكم دار قوم مؤمنين وأتاكم ما توعدن غدا مؤجلون وآنا إن شاء الله بكم لاحقون اللهم أغفر لأهل بقيع الغرقد. رواه مسلم.

    · ما حكم زيارة القبور للنساء.

    ج- ذكر العلماء رحمهم الله أن زيارة القبور تسن للرجال وتكره للنساء إلا إذا كان للتبرك كزيارة الأنبياء والأولياء والعلماء فإنها تسن لهم أيضا كالرجال. وقال بعضهم إن زيارة القبور تباح للنساء مطلقا لما رواه البخاري ومسلم انه (صلى الله عليه وسلم) رأي امرأة بمقبرة تبكي علي قبر أبنها فأمرها بالصبر ولم ينكر عليها. وروي مسلم أنه (صلى الله عليه وسلم) علم سيدتنا عائشة رضي الله عنها الدعاء لزيارة القبور لما قالت له كيف أقول لهم فقال: قولي السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين وآنا إن شاء الله بكم لاحقون.

    · ما معني قوله (صلى الله عليه وسلم) :لعن الله زوارات القبور؟

    ج- قال العلماء: هذا الحديث محمول علي ما إذا كانت زيارتهن للتعديد والبكاء والنياحة علي ما جرت به عادتهن فإن مثل هذه الزيارة حرام بخلاف إذا سلمت من ذلك.

    · ما معني قوله(صلى الله عليه وسلم) : لا تشد الرحال إلا ثلاثة مساجد بالحديث؟

    ج- قال أهل العلم معني الحديث لا تشد الرحال إلي مسجد من المساجد لفضيلته إلا إلي الثلاثة المساجد التي تضاعف فيها الصلاة وإلا لزم أن لا تشد الرحال إلي عرفات ومني وزيارة الوالدين والأرحام ولطلب العلم والتجارة والجهاد وهذا لا يقول به أحد من المسلمين.

    هل الأموات يشعرون ويسمعون ما يقال عندهم؟

    ج- نعم ولهذا شرع النبي (صلى الله عليه وسلم) زيارة الأموات والتسليم عليهم بصيغة الخطاب وكثير ما كان (صلى الله عليه وسلم) يزور أهل البقيع ويسلم عليهم وحاشاه (صلى الله عليه وسلم) أن يسلم علي قوم لا يسمعون ولا يعقلون.

    · ما الدليل علي ذلك؟

    ج- الدليل ما رواه ابن أبي الدنيا في كتاب القبور عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ما من رجل يزور قبر أخيه ويجلس عنده إلا أستأنس به ورد عليه حتى يقوم. وعن أبي هريرة. قال إذا مر الرجل بقبر أخيه رد عليه السلام وعرفه وإذا مر بقبر لا يعرفه فسلم عليه رد عليه السلام.

    · ما معني قوله تعالي” وما أنت بمسمع من في القبور”؟

    ج- ما قاله ابن القيم في كتاب الروح: إن سياق الآية يدل علي أن المراد أن الكافر الميت القلب لا تقدر علي إسماعه إسماعا ينتفع به كما أن من في القبور لا تقدر علي إسماعهم إسماعا ينتفعون به. ولم يرد سبحانه أن أصحاب القبور لا يسمعون شيئا ألبته كيف وقد اخبر النبي (صلى الله عليه وسلم) أنهم يسمعون خفق نعال المشيعين وأخبر أن قتلي بدر سمعوا كلامه وخطابه. وشرع السلام عليهم أي الأموات بصيغة الخطاب الذي يسمع وأخبر أن من سلم علي أخيه المؤمن رد علي السلام.وهذه الآية نظير قوله تعالي “إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ “.

    نقلا من كتاب مسائل كثر فيها النقاش والجدال للسيد زبن بن ابراهيم بن سميط العلوي الحسيني حفظه الله تعالى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 8:02 am