أهل السنة والجماعة

موقع أهل السنة والجماعة ومذاهبهم الفقهية والعقائدية والرد على من خالفهم

  نرحب بكم بمنتدى أهل السنة والجماعة ، نرجو منكم الإنضمام إلى هذا المنتدى المبارك ، هدفنا من هذا المنتدى النصيحة لأنفسنا ولغيرنا ولسائر المسلمين وغير المسلمين بالحكمة والموعظة الحسنة ، الدين النصيحة لله ورسوله وأئمة المسلمين وعامتهم .

    الذبح والنذور ووصول الصدقات للأموات

    شاطر
    avatar
    خادم السنة
    Admin

    عدد المساهمات : 163
    تاريخ التسجيل : 01/08/2009

    الذبح والنذور ووصول الصدقات للأموات

    مُساهمة  خادم السنة في الإثنين أكتوبر 12, 2009 3:09 am

    ما حكم الذبح بأبواب الأولياء ؟

    ج- ذكر العلماء رحمهم الله تعالي أن في ذلك تفصيلا. وهو أنه إن فعل الإنسان ذلك بأسم الولي أو لكي يتقرب به إليه فهو كمن ذبح لغير الله فالمذبوح ميتة والفاعل آثم ولا يكفر إلا أن قصد به التعظيم والعبادة كما لو سجد له لذلك. ,أما من قصد الذبح لله تعالي وتصدق باللحم علي الفقراء والمساكين ناويا بثواب تلك الصدقة إلي روح الولي فهذا جائز بل مندوب إليه باتفاق الأئمة لأنه من باب الصدقة علي الميت والإحسان إليه الذي ندبنا إليه الشارع وحثنا عليه. فأفهم ذلك.

    ما حكم تقديم النذور إلي الأولياء

    ج- ذكر العلماء نفع الله بهم: أن النذر لمشاهد الأولياء والعلماء جائز صحيح إن قصد الناذر أهل ذلك المحل من أولادهم أو الفقراء الذين عند قبورهم أو قصد صرفه في عمارة ضرائحهم لما في ذلك من لإحياء الزيارة المشروعة. وكذا يصح إن أطلق الناذر ولم يقصد شيئا من ذلك ويصرف فيما تقدم من المصالح بخلاف ما لو قصد تعظيم القبر والتقرب إلي صاحبه أو قصد النذر لنفس الميت فإنه لا ينعقد لأنه حرام ومن المعلوم أن ذلك لا يقصده أحد من الناذرين.

    · ما الذي يقصده المسلمون بذبائحهم ونذورهم للميتين؟

    ج- أعلم أن المسلمين لا يقصدون بذلك إلا الصدقة عنهم وجعل ثوابها إلي أرواحهم. فكل مسلم ذبح للنبي أو الولي أو نذر الشيء له فهو لا يقصد إلا أن يتصدق بذلك عنه ويجعل ثوابه إليه فيكون من هدايا الأحياء للأموات المأمور بها شرعا. وقد أجمع أهل السنة وعلماء الأمة أن صدقة الأحياء نافعة للأموات وواصلة إليهم.

    · ما الدليل علي وصول ثواب الصدقات إلي الأموات؟

    ج- دلت علي ذلك أحاديث صحيحة منا ما رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي (صلى الله عليه وسلم) إن أبي مات ولم يوص أفينفعه أن أتصدق عنه قال نعم.

    وعن سعد رضي الله عنه أنه سأل النبي(صلى الله عليه وسلم) وقال يا نبي الله إن أمي قد افتلتت وأعلم أنها لو عاشت لتصدقت أفأن تصدقت عنها ينفعها ذلك قال نعم فسأل النبي (صلى الله عليه وسلم) أي الصدقة أنفع يا رسول الله قال الماء فحفر بئرا وقال هذه لأم سعد.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 3:45 pm