أهل السنة والجماعة

موقع أهل السنة والجماعة ومذاهبهم الفقهية والعقائدية والرد على من خالفهم

  نرحب بكم بمنتدى أهل السنة والجماعة ، نرجو منكم الإنضمام إلى هذا المنتدى المبارك ، هدفنا من هذا المنتدى النصيحة لأنفسنا ولغيرنا ولسائر المسلمين وغير المسلمين بالحكمة والموعظة الحسنة ، الدين النصيحة لله ورسوله وأئمة المسلمين وعامتهم .

    الحلف بغير الله وكرامات الأولياء

    شاطر
    avatar
    خادم السنة
    Admin

    عدد المساهمات : 163
    تاريخ التسجيل : 01/08/2009

    الحلف بغير الله وكرامات الأولياء

    مُساهمة  خادم السنة في الإثنين أكتوبر 12, 2009 4:14 am

    ما حكم الحلف بغير الله عز وجل؟

    ج- اختلف أهل العلم في الحلف بمن له حرمة كنبي وولي ونحوهما فقال بعضهم أنه مكروه. وقال آخرون أنه حرام.

    المشهور من مذهب الإمام أحمد بن حنبل جواز اليمين برسول الله(صلى الله عليه وسلم) ولزوم الحنث بمخالفته. لأن ذلك أحد ركني الشهادة ولم يقل أحد من العلماء أن الحلف بغير الله تعالي كفر غلا إذا قصد الحالف تعظيم المحلوف به كتعظيم الله. ولايتعاطي ذلك أحد من أهل الإسلام قالوا: وعلي ذلك حمل ماورد في الخير من حلف بغير الله فقد أشرك.

    · ما كان قصد بعض الناس من الحلف بالقبور أو بأصحابها؟

    ج- فاعلم أنهم لا يقصدون بذلك حقيقة الحلف الذي هو اليمين وإنما ذلك من باب التوسل والتشفع إلي الله بمن له منزلة عنده والكرامة لديه في حياتهم وبعد وفاتهم لأن الله تعالي قد جعلهم أسبابا لقضاء حوائج عباده بشفاعتهم ودعائهم.كأن يقول أحدهم أقسمت عليك أو أقسم عليك بفلان أو بصاحب هذا القبر. ونحو ذلك من الألفاظ التي لا تؤدي إلي الحرام فضلا عن الكفر والشرك. فأعلم ذلك وأحذر من الوقوع في المهالك بتكفير وتشريك المسلمين ونسأل الله أن يعصمنا وجميع المسلمين من الشرك ويغفر لنا ولهم ما دون ذلك.

    هل لأولياء الله كرامات في الحياة وبعد الممات؟

    ج- نعم يجب أن نعتقد أن كرامات الأولياء حق، أي جائزة وواقعة في حياتهم وبعد وفاتهم. ولا ينكر ذلك إلا من عميت بصيرته وفسدت سريرته.

    ما الدليل؟

    ج-الدليل أمران أحدهما ما حكاه الله في كتابه العزيز كقصة مريم. قال الله تعاليكُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَامَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ” قال أهل التفسير كان يوجد عندها فاكهة الشتاء في الصيف وفاكهة الصيف في الشتاء، وكان يجيئها ذلك من طريق غير مألوف وذلك هو الكرامة أكرمها الله تعالي بها. وقال تعالي في حقها أيضا” وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا”.

    ومن ذلك قصة أهل الكهف فقد ذكرها الله تعالي في كتابه أنهم ناموا ثلاثمائة عام وتسعة أعوام دون أن يتناولوا فيها طعاما ولا شرابا وأنه تعالي تولي تقليبهم ذات اليمين وذات الشمال بدون أي سبب لئلا تتألم جنوبهم وأنه تعالي جعل الشمس إذا طلعت وإذا غربت لا تصيب المكان الي هم فيه حفظا لهم من حرارة الشمس أن تؤذيهم. ومما ذكر الله في القرآن أيضا كرامة الخضر وكرامة ذي القرنين وكرامة آصف بن برخيا الذي عنده علم من الكتاب.

    · ما هو الأمر الثاني من الدليل علي ثبوت الكرامات؟

    ج- الأمر الثاني: ما تواتر معناه من كرامات الصحابة والتابعين ومن بعدهم إلي وقتنا مما ملأ الآفاق وسارت به الرفاق. فقد روي البخاري في صحيحه أن سيدنا خبيبا رضي الله عنه كان يأكل الفاكهة في غير أوانها وهو أسير بمكة موثق بالحديد ولم يكن بمكة يومئذ ثمرة وما هو إلا رزق رزقه الله إياه فهي كرامة له وروي البخاري أيضا أن سيدنا عاصما لما قتل أراد المشركون أن يأخذوا قطعة من جسده فبعث الله عليه مثل الظلة من الدبر وهي جماعة النحل أو الدبابير فحمته منهم فلم يقدروا منه علي شئ وهذه كرامته لعاصم رضي الله عنه بعد موته.

    وعن أنس رضي الله عنه قال كان أسيد بن حضير وعباد بن بشر عند رسول الله(صلى الله عليه وسلم) في ليلة ظلماء فتحدثا عنده حتى إذا خرجا أضاءت لهما عصا أحدهما فمشيا في ضوئها فلما تفرق بهم الطريق أضاءت لكل واحد منهما عصاه فمشي في ضوئها. أخرجه البخاري. وكرامات الأولياء كثيرة لا تدخل تحت الحصر وكلها معزات للرسول (صلى الله عليه وسلم) وإخوانه الأنبياء عليهم السلام(لأنه ما كان معجزة لنبي جاز أن يكون كرامة لولي) فمنهم من دخل النار فلم تؤثر فيه ومنهم من وقع علي يديه إحياء الموتى ومنهم أهل الخطوة ومنهم من يمشي في الهواء والماء ومنهم من أطاعته الجن وغير ذلك.

    (تنبيه) ذكر العلماء رحمهم الله: أن خوارق العادات إن كانت علي يد كافر أو فاسق فهو سحر وإن كانت علي يد ولي وهو المؤمن المستقيم فهي كرامة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 20, 2018 1:52 am